مجوهرات الشيخة انتصار

إحياءً لذكرى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، قامت علامة المجوهرات الراقية المجوهرات «انتصارس»، والتي أسستها الشيخة إنتصار الصباح، بإطلاق مجموعة حصرية تحت اسم «العقال الإماراتي». وتخصص جميع العائدات من بيع هذه الايقونة الفريدة إلى مؤسسة  Intisars والتي تعنى بتقديم الدعم وخلق الفرص للفتيات والنساء في المناطق المتضررة من النزاعات المسلحة.

وتُعد مجموعة «العقال الإماراتي» التي تتضمن ثمانية قطع حصرية، امتداداً لمجموعة أساور «عقال» التي تعتبر رمز وبصمة علامة المجوهرات الراقية. وقد استلهمت الشيخة إنتصار تصميم مجموعة مجوهرات «عقال» من العقال الأسود الذي يستخدمه الرجال العرب ويرمز تقليدياً للشرف والكرامة والفخر. أما في الإصدار الإماراتي تحول سوار «عقال» تحول إلى العلم الإماراتي. و تم صياغة هذا السوار اللولبي المزدوج بالذهب الأصفر عيار 18 قيراط والمرصع بالألماس الأبيض، والماس الأسود، والياقوت والزمرد. وتم تصنيعه في إيطاليا بتقنية «توبوغاز».

مجوهرات الشيخة انتصار

ويأتي تصميم النسخة الإماراتية من مجموعة مجوهرات «عقال» حسب ما صرحت به الشيخة إنتصار الصباح تزامناً مع الإحتفالات ب «عام زايد» وتكريماً لذكرى سموه نظراً لدوره الكبير في تطوير دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه الخصوص والمنطقة ككل. وجاءت مجموعة «عقال الإماراتي» كتعبير عن الفخر بتراث الشيخ زايد طيب الله ثراه في «عام زايد».

مجوهرات الشيخة انتصار

وتحتوي كل قطعة من مجموعة «عقال» على مخزن صغير مخبئ تحت المشبك، يمكن أن تضع به من ترديه رائحة تختارها باستخدام حبات الشمع التي تمتص الرائحة المختارة، لتبقى الراائحة المختارة ملازمة لمن ترتدي السوار و تذكرها بمن تحب. كذلك، ويأتي كل سوار في علبة عرض رائعة مع طبق صيني، وملاقط خشبية، وحبات الشمع التي تحافظ على هذا التذكار الأنيق مما يجعله كنزًا فريدًا تتناقله الأجيال.