اكتسح الفيلم الاستعراضي La La Land حفل توزيع جوائز الغولدن غلوب بحصوله على سبع جوائز من بينها جوائز أفضل فيلم واخراج وممثل وممثلة. وحقق الفيلم انجازاً قياسياً في تاريخ الجائزة، إذ لم يسبق أن فاز فيلم بهذا القدر من الجوائز فيها.

وتسلمت الممثلة ميريل ستريب جائزة تكريمية عن مجمل منجزها الفني، وقد استثمرت ستريب خطاب استلامها الجائزة لتوجه انتقاداً للرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، إثر أخبار عن تهكمه على صحفي من ذوي الاحتياجات الخاصة، وشددت على أهمية احترام الجميع، وضرورة الحفاظ على القيّم الأمريكية الحقيقية، وما كان من الرئيس الأمريكي إلا إنكار هذه الاتهامات والهجوم على ميريل ستريب واتهامها بأنّها ممثلة تم تقديرها بأكثر مما تستحق.

وفي فئة الأفلام الدرامية، نال فيلم Moonlight جائزة أفضل فيلم درامي. ويقدم الفيلم قصة شاب مثلي من ذوي البشرة السوداء ينشأ في حي فقير في ميامي. كما توج الممثل كيسي أفليك بجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم Manchester by the Sea وأنقذ هذا الفوز الفيلم من أن يكون الخاسر الأكبر في هذه الجوائز التي كان مرشحاً لنيل ست منها. ومنحت الممثلة الفرنسية إيزابيل هوبير جائزة أفضل ممثلة في فيلم درامي عن فيلم Elle للمخرج بول فَرهوفن، الذي نال ايضا جائزة أفضل فيلم أجنبي. كما منحت جائزة افضل ممثل سينمائي مساعد لآرون تايلور-جونسون عن فيلم Nocturnal Animals للمخرج توم فورد، وجائزة أفضل ممثلة مساعدة للممثلة فيولا ديفز عن فيلم Fences للمخرج دينزل واشنطن. وفي جوائز الأعمال التلفزيونية، حصل مسلسل The Crown على جائزة أفضل مسلسل درامي، وهو من الإنتاجات التليفزيونية الضخمة إذ وصلت ميزانيته إلى 100 مليون جنيه استرليني. وقد منحت الممثلة البريطانية كلير فوي التي جسدت دور الملكة اليزابيث الثانية في المسلسل جائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي. وكانت جائزة أفضل ممثل في مسلسل تلفزيوني قصير من نصيب الممثل توم هيدلستون عن دوره في مسلسل The Night Manager. ومنحت جائزة أفضل ممثلة في الفئة ذاتها لساره بولسون عن أدائها دور المحققة مارسيا كلارك في قضية أو جي سيمبسون الشهيرة في عام 1995 في مسلسل The People v. O.J. Simpson.