تحفة فنية

لقد هربت ساعتا “فريك فيجن” الفريدتان من أعماق عالم أوليس ناردين البحري الفريد. سُميت ساعتا “فريك فيجن كورال باي” على اسم مرجان الغوص الشهير لـ “كورال باي” في غرب أستراليا، وتنم الساعتان عن أسلوب ترابط زخرفي مثير جديد والرسوم المجسمة بدقة والذي كانت أوليس ناردين أحد أساتذته المعروفين للساعات الراقية لفترة طويلة.

يحتوي إصدار “فريك فيجن” الذي تم إطلاقه في الصالون العالمي للساعات الراقية 2018، على مجموعة من العناصر التي تبدل مفاهيم اللعبة في قطاع الساعات الراقية: عجلة ميزان سيليسيوم خفيفة للغاية بعناصر نيكل جماعية وشفرات تثبيت دقيقة وتصميم علبة جديد فائق النحافة، يزداد نحافة بفضل كريستال مقبب مربع. والآن توفر التقنيات الجمالية الظاهرة في نقش “كورال باي” رقاقة مثالية لهذه التحفة التكنولوجية.

ساعات

أسلوب الكتروني يتحول إلى تحفة فنية حقيقية

يشتهر الصانع السويسري باستكشافه للتقنيات الحديثة من قطاعات أخرى. وخير مثال لذلك هو استخدامه الفريد لمادة السيليسيوم، وهي مادة من صناعة الالكترونيات. والآن يأتي أسلوب الكتروني آخر – الترابط – والذي يستخدم الآلاف من خيوط الذهب عيار 24 قيراط لعمل عينات دقيقة مضنية. يستخدم مصنعو رقائق الحاسوب هذا الأسلوب لتوصيل الكهرباء؛ فيما تستخدمه أوليس ناردين لأن التصاميم المعقدة الساحرة التي ينشئها تسرّ العين.

تقوم ماكينة الربط بكبس خيوط الذهب على كل جانب، خيط تلو الآخر، لرسم نقش شعب مرجاني بارز على جسر نابض برميل حركة الساعة. لكل خيط حجمه المختلف، وكل الخيوط مربوطة فقط في أعلى وأسفل الخيط، وليس في وسطه.

ولعمل عينات شعاب مرجانية ذهبية زرقاء وصفراء، يقوم صانع الساعات بتلوين المكوّن والشعاب المرجانية بعملية ترسيب بخاري ميكانيكية باللون الأزرق. يتم تلوين السطح برمته ما عدا نقطتيْ اتصال وانفصال الخيوط الذهبية، التي يتم تنقيتها بالليزر. وبعد ذلك يتم ربط خيوط الذهب الأصفر بالمكوّن.

تحفة رسم مرجان مصغر

كما يتميز إصدار “فريك فيجن كورال باي” بتقنية الرسم المصغرة؛ رسم أكريليك أحمر وأبيض على جسر برميل النابض على معالجة سطح أزرق CVD. يستخدم الفنان البارع ألوان اللكر التي يتم تطبيقها ومزجها مباشرة على الميناء؛ ويتم تسخين الميناء في فرن درجة حرارته 90 درجة مئوية بين كل تطبيق للون؛ وهذا ما يمكّن من جفاف الألوان وثباتها في مكانها. ويتم تلوين أدق التفاصيل يدويا باستخدام فرشاة فاخرة للغاية تحت عدسة مكبرة. يتطلب تعقيد النقش البارز فترة رسم تقارب العشرين ساعة.

أشغال فنية حقا، قطع تُفصل حسب الطلب تحتوي على غرزتيْ حلقة بمسمار شريطي في أحزمتها بما يتوافق مع الذهب الأصفر أو الأحمر المرجاني، وجسر ناقل الحركة وجسر ميزان الساعة يتوافق مع الأزرق أو الأحمر المرجاني. كما يمكن استكشاف احتمالات اللون الأخرى حسب الطلب.

 

المواصفات الفنية

المرجع: فريك فيجن كورال باي “BONDING”: 2505-250LE/CORALBAY-1 / قطعة فريدة

فريك فيجن كورال باي ” MICROPAINTING”:2505-250LE/CORALBAY-2/قطعة فريدة

الآلية: عيار UN-250

الوظائف: وظائف الساعات/ الدقائق تظهر بتدوير الحركة

نظام حركة “grinder” أوتوماتيك بمخالب وتوجيه مرن

أوليس ناردين أنكور كونستانت إسكيبمنت، مذبذب 2.5 هرتز

مذبذب سيليسيوم كبير القطر بكُتل قصور من النيكل

شفرات سيليسيوم دقيقة ذاتية التنظيم

ناقل حركة بتشطيب السيليسيوم

كاروسيل محلق (حركة متطاولة الشكل): لفة واحدة كل ساعة

احتياطي الطاقة: 50 ساعة بسعة ثابتة

العلبة: علبة بلاتنيوم بأشرطة “brancard” جانبية بطلاء أزرق

الطارة: مطاط أزرق بطلاء التيتانيوم مبطن بـ 3 إضافات تيتانيوم لسهولة التعامل

إمكانية التعبئة اليدوية بطارة خلفية

ضبط الوقت بالطارة الأمامية، غلق الرافعة

القطر: 45 مللم

الميناء: من الزفير، بمؤشرات محفورة للساعات والدقائق

2505-250LE/CORALBAY-2 : رسوم مجسمة (Micropainting) على الساعات وغطاء البرميل

2505-250LE/CORALBAY-1: خيوط ذهبية “ترابط” (Bonding) على الساعات وغطاء البرميل

مقاومة تسرب المياه: 30 متر

الكريستال: كريستال الزفير ببطانة غير عاكسة على كلا الجانبين، مربع القبة

ظهر العلبة: من التيتانيوم بـ 6 مسامير، إطلالة على “جرندر” من خلال كريستال زفير مقبب

الحزام: من الجلد الذي يشبه المطاط ومشبك طي من التيتانيوم.