تعكس عطور المصمم الفرنسي ألكسندر. جي المزيجً من أساليب التوضيب المترفة وعطوراً استثنائية.

يتواجد عطر ألكسندر. جي. حاليّاً في 45 بلد وألف نقطة بيع من بين النقاط الأكثر حصريّة، وهو مُدرج ضمن لائحة أفضل 10 علامات للعطور.

وفي هذا العدد من مجلة أهلاً! الكويت تعرفنا أكثر على قصة هذا العطر المميز وسبب نجاحه، وأجرينا حواراً مع أيملي جبان مديرة علامة إنّ ألكسندر. جي التجارية وكان الحوار التالي.

ما هو الطابع الفريد لعطور Alexandre J؟ وما الذي يوحيك في هذا الاتجاه؟

إنّ علامة Alexandre J. فريدة بسبب المواد الخام الاستثنائيّة التي نستخدمها مقترنةً مع التجربة العطريّة الفريدة أيضاً. الفكرة هي توليد قصّة من خلال الرائحة العطريّة.

هل ثمّة عطر لكلّ امرأة؟ وعطر لكلّ مناسبة؟ أطلعنا على المزيد حول كيفيّة استخدام عطر Alexandre J..

يتمتّع كلّ عطر بهويّته الخاصّة. ونقوم بتغيير تفضيلاتنا وفقاً لمَن نكون ومَن نرغب أن نكون.

نريد أن نجدّد هويّتكم من خلال عطر Alexandre J. الذي يساعدكم على تأكيد مزاجكم وشخصيّتكم. هنالك عطور للمساء، وعطور للحظات الفرح؛ ثمّة عطر لكلّ مناسبة وشعور. على سبيل المثال، يُعدّ Black Muscs عطراً غريباً يتمّ ارتداؤه في المساء. أما عطر Iris Violet، فيوحي بالسعادة في الصباح. تتمتّع علامة Alexandre J. بمجال عطري واسع من أجل السماح للأشخاص بملاءمة مزاجهم وشخصيّتهم في أيّ وقتٍ من النهار.

أخبرنا قليلاً عن تصميم القوارير. إنّها أعمال فنيّة بحدّ ذاتها.

لا يقوم Alexandre J. ببيع عطور فحسب، بل أغراض مترفة أيضاً. يكون كلّ عطر، بالإضافة إلى توضيبه، مصنوعاً بأجود المواد ممكنة مثل عرق اللؤلؤ، معجون الزجاج، المينا، الكريستال، وغيرها. منذ بضعة عقود، عندما لم تكن العطور موضوع ربح ولم تكُن تُصنّع بكميّات كبيرة، كان الناس يشترونها كهدايا بقيمة فعليّة. وبالتالي، قرّرنا أن نعود إلى الجذور من خلال ابتكار منتجات أكثر تأنّقاً.

تُعدّ The Collector مجموعة من 10 عطور مميّزة. هل يمكنك أن تأخذنا في رحلة عطريّة عبر العطور؟

تمّ تخيّل كلّ عطر بشكلٍ منفصل. ويرتبط كلّ عطر بشخصيّات منفردة. ما يجمعها هو هويّتها المؤلّفة من درجات طاغية قويّة تنقلكم إلى عوالم جديدة كلّ مرّة يتمّ وضعها.

بعض العطور يتمّ ابتكارها لتعكس الموضة والصيحات الحاليّة. بعضها الآخر يكون أبديّاً. أين تتواجد عطور Alexandre J. في هذا السياق؟

لا يقوم Alexandre J. بابتكار عطور قياسيّة للحصول على حسّ الانتماء. بل يقوم بالابتكار وفق تجربته ومسيرته الخاصّتَين. ويهدف إلى توسيع الإمكانيّات العطريّة من خلال تقديم عطر يستطيع الناس ارتداءه على الدوام، ممّا يولّد القصّة خلف كلّ عطر.

ما هي في رأيك الاتجاهات المستقبليّة في مجال العطور؟

لا تزال فئتنا المتخصّصة جديدة في قطاع العطور، لكنّها تجذب بشكلٍ متزايد شراة جدد حيث أنهم يرغبون في توسيع حافظتهم مع علامة فارقة قادرة على منح قيمة إضافيّة للعملاء النهائيّين. يُعدّ المستهلكون اليوم دقيقين في التسوّق، ليس بالنسبة إلى المنتج فحسب، بل إلى التجربة أيضاً. يريد الناس أن يجدوا أنفسهم في قيمة العلامة حيث يتشاركون لمحة أكبر عن الابتكار.

ما هي في رأيك الخصائص الفريدة التي يتمتّع بها Alexandre J. والتي تجدها النساء في الشرق الأوسط كثيرة الجاذبيّة؟

على مرّ السنين، توسّعت عطور وتقاليد المرأة العربيّة على الصعيد العالمي. إنّ العطور الأكثر مبيعاً حول العالم هي العطور الشرقيّة الغنيّة برائحة الأزهار، لذلك نحاول جاهدين أن نستوحي من النساء المحدّدات للصيحات. في غالبيّة الوقت، تختار امرأة عطراً وفق إرهافها – وكَون Alexandre J. هو مهندس الحواسّ، فهو يكوّن فكرة جيّدة عن ذلك ويجعل مجموعته أكثر جاذبيّة.

هل بإمكانك أن تتخيّل عالماً بلا عطور؟

عالمٌ بلا عطور يكون لا يُحتمل وخيالياً. لقد زرتُ معرضاً حُرم فيه الحضور من حاسّة الشمّ. كان الحضور ضائعين وغير قادرين على تحديد محيطهم. في عالمٍ خالٍ من العطور، نصبح أكثر ضعفاً ونحرم أنفسنا من المتعة بما أنّ حاسّة الشمّ مقترنة بالحواس الأخرى. من دونها، لم نكن لنقدر على تحديد موقعنا في العالم.

Oscent Red – أحدث إصدار. ما هي الرسالة التي يقدمها هذا العطر؟

تمّ تخيّل طر Oscent Rouge كاحتفال مبهج بالحياة ودعوة للاستمتاع بها بالكامل. ويعكس اللون الأحمر للقارورة الشغف للحياة، حيث يتمّ اختبار كلّ لحظة بكثافة.