انفصلت الممثلة الأميركية ليندسي لوهان مؤخّراً عن خطيبها الروسي آغور ترابسكوف بعد تسريب صور وفيديو تظهر تعرضها للإهانة من قبله أثناء إجازتهما في جزيرة ميكانوس اليونانية. وصرّحت الممثّلة الشابة: “أدركت الآن أن لا أحد يبقى في علاقة فقط من أجل الحب. لا يجب على امرأة أن تتعرّض للضرب وتبقى مع من آذاها، إذا لم يكن ذلك الشخص مستعداً للاعتذار”.  وأشارت الى أنّها احتفظت بخاتم الخطبة رغم ما جرى معتبرةً أنّها “لم أستطع خلعه حتى بعد كل هذا، والحقيقة أنني أردت أن أصلح ما جرى، لكني لم أعد واثقة من ذلك”. وأعلنت أنّها أحبت خطيبها حباً حقيقياً لكنه حطّم ثقتها به وجعلها تشعر بالخوف، معربةً عن حزنها على إلغاء الزفاف الذي كان مقرّراً في 2017.