حوار سريع مع أمل بشوشة 

في البداية.. تعودين للدراما المصرية هذا العام بمسلسلين وهما “أبوعمر المصري” و”منطقة محرمة”، هل لغيابك لسنوات سبب في العودة لمصر بعملين؟

غيابي ليس له دخل لعودتي بمسلسلين ولكن عُرض عليّ العملان ولم أستطع أن أعتذر عن أي منهما، وطالما أنني سأتواجد في مصر من أجل عمل فأستطيع أن أُشارك بعملين، وأسباب اعتذاري عن العروض الفنية بمصر خلال الفترة السابقة كان سببه إنشغالي بتصوير أعمال أخرى ومن ثم الزواج والإنجاب، وحينما وجدت الوقت المناسب عُدت لمصر لأنني أحبها وأحب أن أُطل على الجمهور المصري وأعدهم أن يرونني بوجهين مختلفين هذا العام.

هل تتطلعين للمنافسة بموسم رمضان المقبل وإثبات نفسك وسط بطلات رمضان وخاصة أنكِ غائبة عن الدراما المصرية منذ سنوات؟

لا أتطلع للمنافسة بقدر ما أرغب في أن يكون لظهوري في الدراما المصرية أثر إيجابي يتذكرني الجمهور به، فأنا لست في مجال أتنافس به مع بطلات لهن سنوات مع الجمهور المصري، وفي النهاية أنا أُقدم أفضل ما لدي من أجل النجاح وليس من أجل المنافسة.

إلى ماذا يعود النجاح الذي حققتيه في وقت قياسي وخلال مشوارك الفني؟

أعتقد أن هذا يعود للواقعية التي أعيش فيها دون أن أكذب على حالي، فضلا عن الاختيار الجيد وعدم النظر لخطواتي السابقة بل أنني أنظر للأمام دائماً وأتطلع دوماً للنجاح وأنا مؤمنة بأن هذا لن يتحقق إلا بالعمل الجاد والمثابرة.

من خلالك أنت والكثير من البطلات اللواتي تُقدمن أدواراً تخص المرأة.. كيف ترين حالها في الوقت الحالي؟

من الضروري العمل على تعزيز قوانين فيما يخص أمور وحقوق المرأة في المجتمع العربي وخاصة أننا أصبحنا ننظر للعادات والتقاليد أكثر من تطبيق حقوقها المذكورة في كل الأديان، وشتان الفارق ما بين المرأة في الغرب وفي مجتمعاتنا الشرقية، ونحن كفنانات نحاول تقديم أعمال تحمل قضايا المرأة من خلال أعمالنا الفنية.