تابعي معنا كيف يمكنك التخلص من الوزن الزائد والحصول على الجسم المثالي في غضون أسبوعين فقط، مع Daniel Sten. لمعرفة المزيد من التفاصيل تابعي المدرب الخاص على صفحته على انستغرام Daniel.sten@

وُضِع برنامج “14 يوماً من أجل التغييرليجمع بين العناصر الثلاثة الأساسية للّياقة أي التحفيز، التغذية والرياضة. هذا هو النهج الذي اتبعه لمساعدة عملائي على خسارة الوزن أو اكتساب بعضاً منه خلال أسبوعين فقط.

لا يشكل هذا البرنامج إلا الخطوة الأولى لدعم عملائي من خلال تنبيههم إلى ضرورة تناول أو تجنب أنواع معينة من الأطعمة، وأهمية اعتماد تمارين معينة عند ممارسة الرياضة ليتمكنوا من تحقيق أهدافهم أسرع من أي وقتٍ مضى. وبهذا، سيكونون دائماً على قدر التحدي ولن يستسلموا أبداً.

أشجع عملائي على إرسال صورٍ تبيّن لي ما يتناولون من أطعمة، إنها طريقتي لأشعرهم بدعمي حين لا أتواجد شخصياً إلى جانبهم. اعتمدت عند وضع نهجي على فريق عمل ممتاز واهتمام فائق وجرعة كبيرة من المعرفة والتحفيز. أشعر بالفخر حين أفكر أنني جزء من هذه العملية ومن فريقٍ يحوّل أحلام الناس إلى حقيقة.

لننهي فترة الحلم، ولنبدأ بتطبيق برنامج “14 يوماً من أجل التغييرواسمحوا لي أن أكون جزءاً من حكاية نجاحٍ كانت اللياقة خاتمتها السعيدة.

الاسم: ماريا كارفالو

العمر: 39 سنة

المهنة: سيدة أعمال

الجنسية: برازيلية

كان وزني زائداً بما معدله 10 كلغ، ولم يفارقني ألم الظهر قط.
كان نظامي الغذائي سيئاً جداً وغنياً بالكربوهيدرات والسكر والمأكولات المقلية.

لذلك بدأت البحث عن حل لأتخلص من هذا النمط الصحي السيئ، أوصلني بحثي إلى التعرّف على دانيال ستين، من خلال صديقة، وبدأت التمارين معه. في البداية كان الأمر شاقاً بالنسبة لي، ولكن مع الوقت أصبح الأمر أسهل.

ففي الوقت الحالي، أتمرّن 3 مرات في الأسبوع كحد أدنى.

طبعاً، التحدي صعب جداً, ولكنّ كل شيء يصبح ممكناً مع التركيز.

أولاً، يجب أن تكونوا على ثقة تامة في أنّ التغيير ممكن.

ثانياً، يجب أن تساعدوا هذا المدرّب المذهل لكي يساعدكم، وذلك من خلال اتباع النظام الغذائي الذي ينصحكم به وتطبيق تعليماته، لأنّكم لا تستطيعون النجاح بمفردكم.

ولتكون الفائدة أكبر، يجب أن تكونوا صادقين مع مدربكم الشخصي ومع أنفسكم. وعندئذ، ستشعرون بالفرق في غضون أيام قليلة،  وستُذهلون وتصدقون أنّ التغيير ممكن، ولكن بالمثابرة والجد.

لقد أثبت لي دانيال أنّني أستطيع أن أنعم بحياة جميلة إن غيّرت نمط حياتي، لقد ساعدني ليس فقط على بناء جسدي من جديد، بل وفي تغيير نظامي الغذائي بأكمله، لقد تغير أسلوب حياتي بالكامل، من خلال التمارين الرياضية، والنظام الغذائي الصحي الجديد. أنا مسرورة بالعثور على مدرّب مثل دانيال ستين، فقد غيّر حياتي كلياً.

الاسم: دانييلا شميت فيليلا

العمر: 40 سنة

المهنة: دليل سياحي للغة البرتغالية

الجنسية: برازيلية

تعرّفت إلى دانيال من خلال صفحته المذهلة على إنستغرام. كان الشخص الذي أبحث عنه منذ سنوات عديدة. اجتمعنا للمرة الأولى وتدرّبت معه. كنت قد تدرّبت سابقاً مع آخرين، ولكنّي لا أستطيع مقارنة دانيال بأحد. بدأنا أولاً ببرنامج التغيير الذي يمتد على مدار ١٤ يوماً. ومنذ ذلك الحين، أدركت أنّ رحلتي كانت أطول من ذلك بكثير ولكنّي كنت بحاجة إلى برنامج كهذا.

أردت تغيير حياتي جذرياً. نظمنا 12 جلسة تدريب مع حمية غذائية لمدة 14 يوماً. كانت الأيام الستة الأولى صعبة جداً فكنت أغادر الصالة الرياضية وأنا مرهقة، ففكرت أنّي لن أستطيع أن أصل إلى النهاية. ولكن بعد اليوم الثاني، شعرت بتغيير. فنمت جيداً في الليل علماً أنّ الأرق كان رفيقي لليال طويلة وشعرت بأنّني في حالة مذهلة. كنت سعيدة بالنهوض باكراً في الصباح كما كنت أشد تركيزاً في العمل.   

بعد سبعة أيام، بدأت أرى أنّني أخسر القليل من الوزن. استطعت رؤية الخطوط على بطني وأصبح سروال الجينز الذي أرتديه واسعاً، لم أصدّق ما أراه. عادت ثقتي بنفسي.

خسرت 11.5 سم من خصري ولم أعرف ما أقول فاكتفيت بكلمة شكراً، دانيال. والأهم هو أنّ دانيال فهم حدودي وكان يدفعني إلى تجاوزها فمنحني بذلك فرصة الثقة في نفسي من جديد. كان دائماً يدعمني ووثقت به من دون أي تساؤلات. لم أتذمّر قط ولهذا السبب، أظن أنّني استطعت تحقيق أهدافي. فقد عرف ما يفعل وعرف حدودي.

سُررت بالتعرّف إلى دانيال كمدرّب شخصي وصديق. أظن أنّ الحظ حالفني ليكون مدرّبي الأفضل في العالم. لن أتوقف عن التدريب معه. فما فعله يتجاوز حدود جسمي. أود أن أشكره شكراً جزيلاً. شكراً دانيال، لقد غيّرت حياتي!